تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول
 
 
 
 
 
فرسان قطر يشاركون في الجولة السادسة للجولوبال تور

كان(فرنسا)/6 يونيو-2017/(وكالات)/ يشارك فارسان قطريان في الجولة السادسة من جولات الأبطال العالمية لقفز الحواجز (الجلوبال تور)، ودوري الأبطال للفرق، والتي تستضيفها مدينة كان الفرنسية خلال الفترة من 8 - 10 يونيو الجاري 2017، والتي تنظمها الجهة الأشهر في العالم لقفز الحواجز، ويواصل الفارسان الشيخ علي بن خالد آل ثاني، وباسم حسن محمد مشاركتهما في الحدث الدولي بعد مشاركتهما في خمس جولات منذ افتتاح البطولة من مدينة مكسيكو سيتي المكسيكية، التي تختتم في شهر نوفمبر القادم في الشقب (عضو مؤسسة قطر)، ويشارك أيضاً من الفرسان العرب في البطولة كل من الفارسان المصريان نايل نصار وعبد القادر سعيد.
 
ويتنافس فرسان قطر والعرب ضمن فرسان 18 دولة يشاركون في الحدث الدولي الكبير، الذي يتصارع فيه الفرسان المصنفون الأوائل على العالم في الفردي والفرق على جوائز مالية قيمة تفوق قيمتها 600 ألف يورو، يبلغ مقدار مباراة الجائزة الكبرى منها حوالي 300 ألف يورو، وحقق الفارس السويدي رولف جوران لقب خامسة جولات الأبطال العالمية لقفز الحواجز (الجلوبال تور) والتي اختتمت مؤخراً بمدينة هامبورج الألمانية، وذلك بعد أن فاز بمباراة الجائزة الكبرى التي أقيمت بجوائز مالية قدرها 300 ألف يورو على ارتفاع 160 سم، وهو الارتفاع الأعلى في البطولة على الجواد «كاسال» محققاً زمناً قدره 42.69 ثانية من دون أخطاء في جولة التمايز، وحاز جائزة مالية قدرها 99 ألف يورو، وشارك في المباراة الفارس الشيخ علي بن خالد آل ثاني على الجواد «فرست ديفيجن» وحلَّ في المركز الرابع عشر من بين 23 فارساً شاركوا في أقوى فعاليات هامبورج، فيما لم يشارك الفارس باسم حسن في المباراة بسبب عدم جاهزية جواده.
 
وشارك الفارسان في جولة هامبورج ضمن مشاركتهما في كامل جولات البطولة الكبرى حول العالم، وحقَّق الفارس باسم حسن محمد إنجازاً كبيراً في الجولة قبل الأخيرة، التي أقيمت في العاصمة الإسبانية مدريد، وذلك بعد أن حلَّ بالمركز الخامس في مباراة الجائزة الكبرى التي بلغ إجمالي جوائزها المالية 300 ألف يورو، والتي شارك فيها 25 فارساً وفارسة ضمن المصنفين الأوائل على العالم، وفق الاتحاد الدولي للفروسية، وشارك باسم حسن على الجواد "جندر"، وحقق زمناً قدره 48.27 ثانية، وحاز جائزة مالية قدرها 18 ألف يورو، وتأهل باسم إلى جولة التمايز من بين خمسة فقط من الفرسان، فيما حقَّق الفارس الأميركي كنت فارينجتون لقب الجائزة الكبرى على الجواد "جازيل"، محققاً زمناً قدره 45.18 ثانية في جولة التمايز، وحاز جائزة مالية قدرها 99 ألف​