تالا والرميحي يتشرفان بحمل علم قطر في افتتاح أولمبياد طوكيو 2020

يوليو ٣١,٢٠٢١
٢٢ - -٢٠٢١

تالا والرميحي يتشرفان بحمل علم قطر في افتتاح أولمبياد طوكيو 2020

طوكيو /تتجه انظار العالم يوم غدا الى العاصمة اليابانية طوكيو التي سوف تشهد انطلاق أولمبياد 2020 الذي طال انتظاره وتم تاجيله من العام الماضي ليقام خلال الفترة من 23 يوليو وحتى الثامن من شهر أغسطس المقبل .

يتشرف بحمل علم قطر في حفل افتتاح هذه الدورة الأولمبية لاعبتنا تالا ابوجبارة التي تشارك في منافسات التجديف وبطلنا الرامي محمد الرميحي الذي يخوض منافسات رماية التراب ، وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتاح فيها حمل العلم للاعب ولاعبة من كل بلد ، بينما كان التقليد في الدورات الأولمبية سابقا بان يحمل العلم شخص واحد من الوفود الرياضية لكل دولة ان كان لاعبا او لاعبة .

وسيقام حفل افتتاح أولمبياد طوكيو في الاستاد الوطني الجديد في اليابان في حي شينجوكو  وهو معروف محليا باسم " كوكو ريتسو " وقد تم تشييد هذا الاستاد على البناء القديم والذي شهد إقامة أولمبياد 1964 .

وسينطلق حفل الافتتاح في تمام الثامنة من مساء غدا بتوقيت طوكيو الثانية ظهرا بتوقيت الدوحة ، وسوف يحضر حفل الافتتاح امبراطور اليابان ناروهيتو ومن المنتظر حضور بعض رؤساء الدول والحكومات او ممثليهم  ، الى جانب ضيوف الدورة الأولمبية من رؤساء ومسؤولي اللجان الأولمبية الوطنية ، وبالنسبة للرياضيين واللذين يُسمح لهم فقط بالوصول إلى القرية الرياضية قبل 5 أيام من بدء البطولة، فمن المتوقع أن تنخفض الأرقام بشكل كبير في حفلي الافتتاح والختام .

من ناحية أخرى واصلت فرقنا ومنتخباتنا القطرية اليوم تدريباتها الاستعدادية لمنافسات الدورة الأولمبية فقد استمرت لاعبتنا تالا ابوجبارة تحضيراتها النهائية على مجرى " سي فورست " حيث تقام منافسات التجديف والتي سوف تنطلق غدا صباحا قبيل حفل الافتتاح وسيكون الظهور الأولمبي الأول  لتالا يوم غد ، كما تدرب الرامي محمد الرميحي اليوم أيضا بحلبة اساكا للرماية في سياق التحضير النهائي لدخول التدريبات الرسمية والمنافسات ، وعلى ذات النسق يمضي لاعبنا أيوب الادريسي المشارك في الجودو وفي ذات الوقت يواصل فريق الطائرة الشاطئية تدريباته الإعدادية القوية ، بينما يستمر منتخبنا لالعاب القوى في معسكره بمدينة تاكاساكي القريبة من طوكيو .

 كما وصلت إلى طوكيو مساء اليوم لاعبتنا  بشاير المنوري للمشاركة في منافسات ألعاب القوى ضمن مسابقات السرعة لمسافة 100 متر علما أن بشاير حققت العديد من الانجازات على صعيد البطولات الخليجية في الوثب الطويل ولكن تأتي مشاركتها هذه المرة تاريخية ومميزة وسوف تنضم بشاير إلى كوكبة ألعاب القوى القطرية المشاركة في أولمبياد طوكيو .

من جانبها اكدت نجمة الأدعم في التجديف تالا أبو جبارة بانها فخورة جدا لمشاركتها في اولمبياد طوكيو وتمثيل الفتاة القطرية في هذا المحفل الكبير واشارت الى انه من الرائع جدا ان تشارك الرياضيين من مختلف الرياضات في الاولمبياد  واكدت انها متحمسة جدا لخوض غمار المنافسات بجديه وبقوة في اول مشاركة لها.

وعن طموحاتها كرياضيه في الاولمبياد اجابت بالقول : اود ان ابذل قصارى جهدي في الدوره وان اعمل على تطوير مستواي بشكل مستمر لأن الوصول للعالمية يتطلب جهدا كبيرا وعملا شاقا وهذا لن يتحقق الا بالمثابرة والاجتهاد كما اطمح الى تحقيق التوازن بين حياتي الرياضيه والمهنيه واكدت ان الوصول للعالميه في التجديف امر صعب وشاق للغايه .

وعن عودتها لليابان مرة اخرى والتي عاشت فيها ثلاث سنوات فأجابت بالقول : انا سعيده جدا لعودتي مرة اخرى فاليابان بمثابة البلد الثاني لي وتقول تالا انها تحب جدا الثقافه اليابانيه وشعبها كما ان الاجواء رائعة جدا في طوكيو سواء في القريه الاولمبيه او مراكز التدريب والكل هناك يبذل قصارى جهده لخدمة الرياضيين وهذا امر يعكس طيبة الشعب الياباني كونه شعب ودود جدا.

وعن انخراطها في رياضة التجديف قالت تالا : لقد كانت بدايتي في التجديف اثناء دراستي الجامعية واحببت هذه الرياضه كونها في الهواء الطلق وعلى الماء حيث اتدرب بشكل يومي فقد احببت هذه الرياضه كثيرا رغم انها شاقة ومرهقة جدا.

وعن الصعوبات التي تواجهها في الرياضه اجابت بالقول : لقد بدأت مع فريق كبير وضمن  مجموعة شكلت لي تحديا كي اواصل واتمكن من تحقيق الانجازات كما اتمنى ان ينخرط اكبر عدد من الناس في هذه الرياضه في قطر بشكل خاص ومنطقتنا بشكل عام حتى تزداد فرص المنافسة وتتوسع دائرة المشاركين .

 كما اكد محمود السعدي حكمنا الذي سيشارك في ادارة منافسات الجمباز في اولمبياد طوكيو بأن هذه هي المشاركة الاولى له في الدورة حيث سبق ان قام بالمشاركة في تحكيم عدد من البطولات الكبيرة منها بطولتين للعالم ودورة الالعاب الاسيوية الى جانب بطولات آسيوية وخليجية وعربية واشار الى انه اول حكم خليجي في الاولمبياد واصغر الحكام سنا في الدورة كما انه حصل على الشارة الدولية عام 2015 وعن دوره في تحكيم الجمباز في الاولمبياد اشار الى انه حكم خصومات وفي التصفيات تم اختياره كحكم على جهاز الحلق .

من ناحية أخرى سيكون الفريق الأولمبي للاجئين، المكون من لاجئين من عدة دول، ثاني دولة تدخل بعد اليونان، علما بان منتخب اللاجئين خضع لفترة تدريبية في معسكر بالدوحة قبل ان يصل الى طوكيو، وستكون البعثتين السابقتين لليابان هما فرنسا والولايات المتحدة المنتظر تنظيمهما الأولمبياد القادمة وبعد القادمة .