غدا انطلاق النسخة الثامنة من بطولة "البنك التجاري" الدولية للفروسية - الشقب برعاية "لونجين"

feed type icon
أبريل ١٣,٢٠٢١
feed type icon
٢٤ - -٢٠٢١

غدا انطلاق النسخة الثامنة من بطولة "البنك التجاري" الدولية للفروسية - الشقب برعاية "لونجين"

الدوحة/ قنا- تنطلق يوم غد "الخميس" منافسات النسخة الثامنة من بطولة "البنك التجاري" الدولية للفروسية - الشقب برعاية "لونجين"، التي ينظمها الشقب - عضو مؤسسة قطر على مدار ثلاثة أيام في ثلاث رياضات للفروسية، وهي قفز الحواجز والترويض، والترويض لذوي الاحتياجات الخاصة على ميدان "لونجين" في "الشقب"، بمشاركة نخبة من أفضل فرسان العالم يصل عددهم إلى 86 فارسا وفارسة، و138 جوادا من 27 دولة.

ويتصدر قائمة الفرسان المشاركين في هذه النسخة من البطولة السويدي بيدر فريدريكون، المصنف رابعا ضمن تصنيفات "لونجين" لقفز الحواجز في الاتحاد الدولي للفروسية. كما سيعود إلى الدوحة للمشاركة في البطولة كل من الفارسة إدوينا توبس ألكسندر (أستراليا) والفارس سكوت براش (بريطانيا)، وهما البطلان الأولمبيان والفائزان السابقان ببطولة الشقب الدولية، مثلما سيحمل راية قطر في المنافسات الفارس سلطان سالمين السويدي الذي سيشارك في منافسات قفز الحواجز.

وتبدأ منافسات البطولة في الفترة الصباحية غدا بمنافسات الترويض للفرق على الميدان الداخلي مستوى ثلاث نجوم تعقبها منافسات قفز الحواجز فئة 5 نجوم على الميدان الخارجي على ارتفاع 145 سم من جولتين، ثم الجولة الثالثة في القفز على ارتفاع 155 سم فئة 5 نجوم، ثم تختتم منافسات الغد بجولة الترويض ضمن الجولة العاشرة من بطولة "لونجين هذاب" المحلية، وتتواصل منافسات هذه البطولة في يوم الجمعة بخمس جولات تبدأ في الصباح بمنافسات القفز ضمن "لونجين هذاب" الجولة الصغرى على ارتفاع 115 سم تعقبها على الميدان الداخلي منافسات الترويض فئة 3 نجوم تعقبها الجولة المتوسطة ضمن "لونجين هذاب" على ارتفاع 135 سم من جولة واحدة ثم منافسات الترويض فئة 5 نجوم المؤهلة إلى الجائزة الكبرى لهذه الفئة، ثم تختتم منافسات اليوم الثاني بجولتين ضمن فئة 5 نجوم الأولى على ارتفاع 150 والثانية على ارتفاع 160 سم، أما اليوم الأخير من البطولة "السبت" المقبل فيشهد 7 جولات منها منافسات الجائزة الكبرى للترويض والجولتان المفتوحة والكبرى لبطولة "هذاب"، بجانب منافسات لعروض الخيل والجائزة الكبرى لقفز الحواجز في ختام المنافسات على ارتفاع 160 سم.

يذكر أن رؤية الشقب - منذ تأسيسه عام 1992 - مرتكزة على المحافظة على الموروث العربي العريق للخيل في قطر، وأن يكون وجهة عالمية رائدة لمحترفي الفروسية، بالإضافة إلى سعيه لتوفير تجربة تفاعلية فريدة مع المجتمع.

ويحرص الشقب دوما على المحافظة على سلالة الخيل العربية الأصيلة وتنميتها، كما يسعى إلى تشجيع المجتمع ليصبح جزءا من هذه الرياضة النبيلة المتوارثة بكل حب واعتزاز عبر الأجيال.

وقد صُممت مرافق الشقب على شكل حدوة الخيل، وتبلغ مساحة هذه المرافق حوالي 980 ألف متر مربع، وتضم ميدانا داخليا وآخر خارجيا بمواصفات عالمية، مع طاقة استيعابية تصل لأكثر من 5000 متفرج، ويساهم الشقب بذلك في ترسيخ موقع دولة قطر كوجهة رياضية عالمية مرموقة، وتأكيد قدرتها الكبيرة على استضافة أضخم المنافسات الرياضية وفق أعلى المواصفات والمعايير العالمية.