نظرة عامة

تقول أسطورة الرجبي أنه في عام 1823 وخلال مباراة لكرة القدم، أمسك طالب من مدرسة الرجبي في بريطانيا العظمى كرة بيديه وركض بها إلى خط المرمى. ومن هنا، نشأت لُعبة الرجبي على يد ويليام ويب.

في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، زادت شعبية لعبة الرجبي بدرجة كبيرة عبر فئات المجتمع المختلفة وصُدرت إلى جميع أنحاء العالم، الأمر الذي نشأ عنه ظهور أنواع مختلفة لهذه الرياضة.

يوجد فرعين رئيسين لرياضة الرجبي اليوم هما: اتحاد الرجبي (رجبي 15) وسُباعيات الرجبي (رجبي 7). كما يوجد أيضاً رجبي اللمس، رجبي العلم، رجبي العشرة، ورجبي الشاطئ، وتختلف قواعد اللعبة بين نوعٍ وآخر، إلا أنها تتشارك جميعاً روح الرجبي ذاتها. 

أُقيمت منافسات اتحاد الرجبي (15 لاعباً لكل فريق) في أربع نسخ من الألعاب الأولمبية في عام 1900، 1908، 1920، و1924.

أما سُباعيات الرجبي، فانضمت لأول مرة على الإطلاق إلى البرنامج الأولمبي في أولمبياد ريو 2016، حيث شارك 12 فريق في كلٍ من بطولة الرجال والسيدات. وفيها يتألف كل فريق من سبعة لاعبين على أرض الملعب، بالإضافة إلى خمسة لاعبين بُدلاء. يُمكن لثلاثة فقط من البدلاء اللعب أثناء أية مباراة. وتُقسم كل مباراة – فيما عدا مباراة النهائي – إلى شوطين مدة كلٍ منهما سبع دقائق، ليصبح المجموع 14 دقيقة. يمكن إضافة وقت إضافي للعب إن لزم الأمر. تتألف مباراة النهائي من شوطين مدة كل منهما عشر دقائق، مع الوقت الإضافي إن لزم الأمر.

الاتحاد القطري لرياضات الرجبي والهوكي والكريكيت

السيد يوسف الكواري

رئيس الاتحاد

السيد عبدالله امان

الأمين العام

بيانات الاتصال

''

الاتحاد القطري لرياضات الرجبي والهوكي والكريكيت

هاتف: 44944075
فاكس: N/A

البريد الإلكتروني : [email protected]

الموقع الإلكتروني :