العودة إلى قائمة الرياضة tennis icon

الإبحار (الشراع)


نظرة عامة

"الإبحار هو فن تحريك القارب عن طريق تسخير قوة الرياح، وتتطلب هذه الرياضة مهارة وخبرة كبيرتين في القدرة على التكيف والاستفادة من الظروف المناخية المتغيرة.

شهدت أولمبياد باريس 1900 أول ظهور لرياضة الإبحار على لائحة الرياضات الأولمبية المشاركة. ومنذ ذلك الوقت، تطورت أنواع قوارب الإبحار الخاصة بالمنافسات لتعكس التقدم الكبير في تصميم وتقنية اليخوت. وتطورت معدات الإبحار خلال العشرين سنة الماضية بحيث ذهب الاتجاه نحو تصنيع معدات أخف وزناً وأصغر حجماً، مما يتطلب توفر مهارات رياضية وخبرات تقنية أكبر في البحَار.

إن مراكب السباق الأولمبي الحديث هي مزيج من أنواع مختلفة من الزوارق والقوارب واليخوت ذات التاريخ العريق والمميز ك""النجمة"" و""الفِن"" والتي تعكس مدى التقدم في التصميم والتطور التكنولوجي في القوارب المستخدمة في هذه الرياضة مثل الزوارق عالية الأداء من نوع  49er، واللوح الشراعي من نوع RS:X.

يتنافس البحارة في عشرة سباقات اعتيادية (15 لنوع ال49er)، وفي كل سباق يتم احتساب النقاط وفقاً لترتيب كل بحار عند انهائه للسباق، فمثلا تُمنح نقطة واحدة للاعب الذي يُنهي السباق أولاً، ونقطتين للاعب الذي يأتي في المركز الثاني، وهكذا. ويحُق لكل مركبة أن تصرف (تستغني عن) أسوأ نتيجةٍ لها في السباقات كلها. تتأهل أول عشر مركبات حصلت على أقل عدد من النقاط للسباق على الميدالية ومدته 30 دقيقة فقط، وفيه، تتم مضاعفة النقاط المسجلة وتضاف إلى نقاط المسجلة مسبقاً في سباقات الجولات الافتتاحية، من أجل تحديد المراكز العشرة الأولى. وفي السباق النهائي، يتم احتساب النتائج بطريقة بسيطة، فمن يتجاوز خط النهاية أولاً هو الفائز بالبطولة. وتتنافس الفرق جميعها ضد بعضها البعض في سلسلة من جولات من جميع السباقات مجتمعة معاً، حيث تتأهل الفرق الفائزة إلى سباقات تصفيات النهائي.

​​

الاتحاد القطري للشراع والتجديف

االسيد/ عبد الله يوسف السليطي

رئيس الاتحاد

السيد/ علي ناصر تلفت

الأمين العام

بيانات الاتصال

''

الاتحاد القطري للشراع والتجديف

هاتف: 4442030, 44708383
فاكس: 44420308

البريد الإلكتروني : [email protected]

الموقع الإلكتروني : http://www.qatarsailing.org.qa