نظرة عامة

اعتادت المجتمعات المصرية والإغريقية القديمة على ممارسة رفع الأثقال كوسيلة لقياس القوة والقدرة، ثم تطورت اللعبة كرياضة عالمية في القرن التاسع عشر، وكانت من ضمن أوائل الألعاب التي نُظمت في النسخة الأولمبية الأولى التي أقيمت في أثينا عام 1896. 

إن بساطة الحركة في هذه الرياضة والتي تتمثل في رفع الحديد من الأرض إلى الأعلى فوق الرأس بحركةٍ أو اثنتين قد تكون خادعة. فهي رياضة ذات تقنية رياضية عالية وتتطلب قوة كبيرة وسرعة وحركة تنقلية دقيقة.

تُقسم منافسات رفع الأثقال إلى فئاتٍ حسب وزن كتلة الجسم، فلكل وزن منافسة، وتكون المنافسات جميعها نهائية. يتنافس الرجال في ثمان فئاتٍ للأوزان تبدأ من أقل من 56 كلغ إلى الوزن الثقيل السوبر (أكثر من 105 كلغ). وتتنافس السيدات في سبع فئاتٍ على الميدالية الذهبية تبدأ من وزن أقل من 48 كلغ إلى أكثر من 75 كلغ. وتتواجد منافسات رفع الأثقال في الجدول الأولمبي منذ أولمبياد سيدني 2000.

يقوم اللاعبون بأداء نوعين من رفع الأثقال هي: الخطف والنتر. في الخطف، حيث يقوم اللاعب في الخطف برفع الحديد بذراعيه إلى أعلى رأسه في حركة واحدة فقط، بينما في النتر، يقوم اللاعب برفع الحديد إلى كتفيه، ثم يقف بشكل مستقيم، ثم يرفع الحديد بذراعيه إلى أعلى رأسه.

أصبح فارس إبراهيم أول لاعب من المنتخب القطري يتأهل إلى الأولمبياد وذلك حين تأهل إلى أولمبياد ريو 2016، حيث أنهى فيها المنافسة في المركز الثامن في فئة ال85 كلغ (رجال) ولم يكن يتجاوز حينها ال18 عاماً.

الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة

محمد يوسف المانع

رئيس الاتحاد

خالد عيسى الحمادي

الأمين العام
  • فارس إبراهيم حسونة

    فارس إبراهيم حسونة

بيانات الاتصال

''

الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة

هاتف: 44708555/56
فاكس: 44838314

البريد الإلكتروني : [email protected]

الموقع الإلكتروني : http://www.qatarfencing.qa

الفعاليات القادمة