نظرة عامة

باستثناء ألعاب القوى، تُعتبر المصارعة من أقدم الرياضات التنافسية في العالم، فقد عُثر داخل الكهوف على رسوماتٍ لمصارعين تعود إلى حوالي 3000 سنة قبل الميلاد. وظهرت هذه الرياضة في الألعاب الأولمبية القديمة سنة 708 قبل الميلاد، في وقتٍ قصير من بدأ التاريخ المُسجل للألعاب.

حينما عادت الألعاب الأولمبية إلى الحياة في العام 1896 بعد غيابٍ دام أكثر من 1500 سنة، وجد المنظمون الذين كانوا يبحثون عن رياضاتٍ ذات صلة مباشرة بالعصور القديمة أن المصارعة هي المرشح الأمثل، فأحيا المنظمون المصارعة اليونانية -الرومانية القديمة، وهي أسلوب المصارعة التي كانوا يؤمنون بأنها النسخة الأوضح للطريقة التي كان الناس يتصارعون بها في العصور الكلاسيكية.

في هذا النوع من المصارعة، يستخدم المصارعون أذرعهم والجزء الأعلى من جسدهم فقط للهجوم، ويمكنهم الإمساك بهذه الأجزاء فقط من جسد الخصم. في عام 1904، أُضيف نوع آخر من رياضة المصارعة لبرنامج الألعاب الأولمبية لهذا العام، أطلق عليه "المصارعة الحُرة"، وفيها يستخدم المصارعون أرجلهم لدفع، ورفع، وإسقاط خصومهم، كما يمكنهم حمل خصومهم أعلى أو أسفل منطقة الخصر

في الألعاب الأولمبية، يتنافس المصارعون في سبع فئاتٍ للوزن في كل من المصارعة اليوناني-الرومانية والمصارعة الحُرة. ظهرت منافسات السيدات في الألعاب الأولمبية لأول مرة في أولمبياد أثينا 2004 حيث تضمنت أربع فئاتٍ للوزن في المصارعة الحُرة، وتتضمن مصارعة السيدات سبع فئات للوزن في البطولات القارية والعالمية.

تتبع مباريات المصارعة في الألعاب الأولمبية نظام خروج المغلوب لكل فئة وزن، ويفوز المُصارع بالمباراة حينما يتمكن من تثبيت خصمه على الأرض، أو الإحكام على حركته تماماً بحيث يجبره على الاستسلام.

 

الإتحاد القطري للملاكمة والمصارعة

يوسف علي الكاظم

رئيس الاتحاد

خالد ناصر المسيفري

الأمين العام

بيانات الاتصال

''

الإتحاد القطري للملاكمة والمصارعة

هاتف: 44944265
فاكس: 44944260

البريد الإلكتروني : [email protected]

الموقع الإلكتروني : http://www.qatarboxingfederation.com